لوجو مستشفي ويلكير للرعاية الطبية

أحدث الأخبار

افضل دكتور أورام غدد ليمفاوية في مصر

افضل دكتور أورام غدد ليمفاوية في مصر

تعتبر الغدد اللمفاوية جزء من الجهاز اللمفاوي الذي يحمي الجسم من العديد الأمراض؟ فما هي وظيفة هذه الغدد؟ وما هي أسباب حدوث أورام في الغدد الليمفاوية؟ وما افضل دكتور أورام غدد ليمفاوية في مصر؟ وهل يمكن الوقاية من أورام الغدد الليمفاوية؟ الإجابة على كل هذه الأسئلة موجود بالتفصيل في هذا المقال.

ما هي وظيفة الغدد الليمفاوية؟

هي عبارة عن غدد صغيرة مستديرة بحجم حبة الفول، توجد في شكل مجموعات موزعة في جميع أنحاء الجسم، وخاصًة في الرقبة والفخذ، تعد هذه الغدد جزء من الجهاز اللمفاوي، والذي يعمل كخط أول في الدفاع عن الجسم ضد مسببات المرض، مثل البكتيريا، والفيروسات، كما أنها تعمل أيضًا على موازنة السوائل داخل الجسم. 

تعمل هذه الغدد على تصفية المواد الضارة بطريقة بسيطة، فجميع خلايا الجسم وأنسجته تفرز السائل اللمفاوي، والذي يحتوي على فضلاتها، بعد ذلك يتم تمرير السائل الليمفاوي إلى الغدد الليمفاوية، وذلك بواسطة الأوعية الليمفاوية التي تعمل على ترشيح هذا السائل وإرجاعه إلى الدم مرة أخرى.

أورام الغدد الليمفاوية

هناك نوعان أساسيان لورم الغدد اللمفاوية، يستطيع افضل دكتور أورام غدد ليمفاوية في مصر التعرف عليهما، وهما اللمفومة اللاهودجكينية، وهي الأكثر شيوعًا، وعادًة ما تصيب كبار السن من سن الـ 60 سنة وما فوق.

ما النوع الثاني فهي لمفومة هودجكين، والتي تصيب العديد من الأشخاص في سن الشباب، من سن الـ 20 عام، يتطور هذا المرض عندما تتغير إحدى كريات الدم البيضاء الموجودة في العقد اللمفاوية، أو في الطحال أو نخاع العظم، لتتحول إلى خلية سرطانية تنمو بسرعة ولا تموت.

اللمفومة أو ورم الغدة الليمفاوية هو نوع من أنواع الورم الذي يظهر في الجهاز اللمفاوي، تحديدًا في العقد اللمفاوية، تلك العقد التي تخزن كريات الدم البيضاء التي تحارب الأمراض، ومنها الخلايا التائية التي تتعرف على الخلايا المصابة في الجسم وتقتلها، والخلايا البائية التي تنتج الأجسام المضادة التي تحمي الجسم من الأمراض.

أسباب الإصابة بأورام الغدد الليمفاوية

لا يوجد سبب واحد صريح للإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية، لكن وضح افضل دكتور أورام غدد ليمفاوية في مصر بمستشفى ويلكير أن الإصابة تحدث نتيجة طفرة وراثية في خلية الدم البيضاء المكافحة للمرض، والمعروفة باسم الخلية اللمفاوية. تُجبَر هذه الخلية على التكاثر سريعًا، بالتالي يتزايد عدد الخلايا اللمفاوية المصابة بالمرض، وغالبًا ما يؤدي ذلك إلى تضخم العقد اللمفاوية، والكبد، والطحال، وهناك بعض العوامل التي يزيد معها خطر الإصابة بالمرض، مثل: 

  • الجنس، فالذكور أكثر عرضة للمرض من الإناث. 
  • الوراثة، وجود ورم الغدد اللمفاوية وتشخيصه في أحد أفراد العائلة يزيد من فرصة الإصابة به.
  • العمر، تقدم العمر يزيد الطفرات المسببة للسرطان.
  • الإصابة بأي من أمراض المناعة. 
  • الإصابة بالعدوى، يمكن أن يسبب التهاب العدوى الفيروسي أو البكتيري الإصابة بهذا المرض.
  • التعرض للمواد الكيمائية الضارة، مثل الأسمدة والمبيدات الحشرية. 
  • الوزن، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يزداد معهم خطر الإصابة بالمرض.

أعراض الإصابة بأورام الغدد الليمفاوية

أعراض الإصابة بأورام الغدد الليمفاوية

توجد العديد من الأعراض المميزة لهذا المرض والتي عادة ما يسأل عنها افضل دكتور أورام غدد ليمفاوية في مصر، وهي: 

  • وجود ورم بدون ألم في مكان تواجد الغدد اللمفاوية، مثل تحت الإبط أو في العنق.
  • فقدان الوزن بدون سبب. 
  • الشعور الدائم بالتعب.
  • وجود حكة في الجلد.
  • التعرق ليلاً.
  • الإصابة بحمى.
  • ضيق في النفس.

طرق علاج أورام الغدد الليمفاوية

يستطيع افضل دكتور أورام غدد ليمفاوية في مصر علاج ورم الغدة اللمفاوية، وتوجد العديد من الخيارات المستخدمة للعلاج، والتي يختار منها الطبيب ما يتناسب مع طبيعة الورم، وهذه الخيارات هي:

  • العلاج الإشعاعي: يهدف إلى تعريض الخلايا السرطانية لجرعات كبيرة من الطاقة الإشعاعية، بغرض قتل الخلايا السرطانية ومنع نموها.
  • العلاج الكيماوي: عن طريق تناول بعض العلاجات الكيماوية يوصي بها الطبيب يمكن قتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج المناعي: يهدف إلى تحفيز الجسم لإنتاج الكثير من الخلايا المضادة للورم، ومساعدة الخلايا الطبيعية من أجل التعرف على الخلايا السرطانية ومهاجمتها.
  • زراعة نخاع العظم: يهدف هذا العلاج إلى استبدال الخلايا السرطانية بخلايا أخرى جديدة، وذلك عن طريق زراعة الخلايا الجذعية من نخاع عظام المريض.
  • علاج موجة: يهدف هذا العلاج إلى إعطاء المريض علاج موجه فقط للخلايا السرطانية، دون أن يؤثر على الخلايا المحيطة بها.
  • علاج الخلايا التائية CAR: في هذه الطريقة يستخدم الطبيب خلايا الدم البيضاء الموجودة في جسم المريض لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج بالجراحة: يلجأ بعض الأطباء لاستئصال الورم بالجراحة، عن طريق استئصال العضو الذي ينتشر فيه الورم، مثل الكبد أو الطحال.

افضل دكتور أورام غدد ليمفاوية في مصر

كثيراً ما يتساءل المرضى عن افضل دكتور أورام غدد ليمفاوية في مصر، لذا في هذا المقال، فإننا ننصح المرضى بالذهاب إلى مستشفى ويلكير، هذا الصرح الطبي العظيم الذي يهتم بتوفير أقوى وأفضل الأطباء لتوفير خدمة عالمية للمرضى. 

يضم هذا المستشفى المتخصص الكثير من الأطباء المتخصصين في شتى المجالات الطبية، مثل أطباء الجلدية، أطباء العيون، أطباء العلاج الطبيعي، وكذلك أطباء القلب، وغيرها؛ حتى يتسنى للمريض الحصول على العلاج المناسب بأفضل جودة؛ لهذا، وإذا كنت تعاني من أعراض الإصابة بأورام الغدد الليمفاوية، يمكنك الآن التواصل مع فريق خدمة العملاء؛ من أجل حجز الاستشارتك في أسرع.

كيفية الوقاية من اورام الغدد الليمفاوية

ينصح افضل دكتور أورام غدد ليمفاوية في مصر باتباع هذه النصائح من أجل الوقاية من الأورام بشكل عام، ومن أورام الغدد الليمفاوية بشكل خاص، وهي كالآتي:

  • تناول الفاكهة والخضراوات الطازجة.
  • إضافة البذور والمكسرات والحبوب الكاملة إلى الوجبات. 
  • شرب كمية كافية من الماء يوميًا. 
  • الحد من تناول المأكولات السريعة والسكريات. 
  • محاولة الحفاظ على وزن صحي. 
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب التعرض غير الضروري للإشعاع.
  • الابتعاد عن الأنشطة التي تزيد من فرصة الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبدي الوبائي سي.

وفي الختام، وبعد التعرف على أسباب وأعراض المرض، يمكن الآن التمتع بأفضل الأساليب الطبية في العلاج، وذلك تحت اشراف افضل دكتور أورام غدد ليمفاوية في مصر لدى مستشفى ويلكير، لذا لا تتردد كثيرًا، وبادر بحجز استشارتك الآن.

الأسئلة الشائعة

هل يعتبر سرطان الغدد الليمفاوية من أنواع السرطانات الخطيرة؟ 

نعم، إذا لم يتم علاج سرطان الغدد الليمفاوية ولم يحرص المريض على الالتزام بتعليمات الطبيب، يمكن أن يتسبب ذلك في إضعاف جهاز المناعة وظهور مضاعفات خطيرة.

هل نسبة الشفاء في سرطان الغدد الليمفاوية مرتفع؟

نعم، نسبة الشفاء من سرطان الغدد الليمفاوية من نوع هودجكين مرتفعة، حيث يمكن أن تصل إلى 92%، بينما تقدر نسبة الشفاء من نوع اللمفومة اللاهودجكينية إلى 72% تقريبًا.

كيف يمكن تشخيص ورم الغدد اللمفاوية؟

هناك العديد من الفحوصات التي يمكن بواسطتها الكشف عن هذا المرض، مثل فحص كيمياء الدم، وتحليل الدم الشامل، والبزل القطني، والتصوير المقطعي المحوسب، وخزعة نخاع العظم.

كيف يمكن لفحص الدم الشامل أن يكشف عن وجود سرطان الغدد اللمفاوية؟ 

يستطيع هذا التحليل الكشف عن وجود سرطان الغدد اللمفاوية عن طريق التعرف على عدد الصفائح الدموية وخلايا الدم البيضاء، حيث أن قلة عددهم يمكن أن يشير إلى انتشار سرطان الغدد اللمفاوية.

معلومات التواصل

الخط الساخن   15695

الخط الأرضي    0237627896

طوال ايام الاسبوع

من الساعة 10 صباحا إلي 10 مساء

راسلنا